الجامعة الثقافية في العالم كرمت مبدعين لبنانيين في الولايات المتحدة : للتضامن مع لبنان وشعبه وجيشه الباسل

الاحداث- احتفل مجلسا ولايتي نيويورك ونيوجرسي كعادتهما في كل عام، بعيد استقلال لبنان الثمانين، في حضور قنصل لبنان العام سعادة السفيرة الدكتورة عبير طه عودة، الرئيس العالمي للجامعة روجيه هاني، نائب رئيس مجلس الأمناء في الجامعة فادي فرحات، رئيس مجلس ولاية نيويورك د. وسام الحويّك، رئيسة مجلس ولاية نيوجرسي ميشلين عطيّة، رئيسة مكتب الجامعة في واشنطن مي ريحاني، نائب الرئيس العالمي الأسبق فرانسوا أبو نعمان، رئيس المجلس القاري السابق مراد كوريو، عضو الهيئة التنفيذية في حزب القوات اللبنانية د. جوزف جبيلي، مسؤولي وأعضاء من الجامعة قدموا من الولايتين ومن أميركا الشمالية، وحشدٌ من الفعاليات اللبنانية ووجهاء الجالية.

قنصل لبنان العام

بعد النشيدين اللبناني والأميركي، وكلمة لعريفة الحفل الاعلامية ريتا زعني ، ألقت قنصل لبنان العام في نيويورك وشمال شرق الولايات المتحدة  سعادة السفيرة الدكتورة عبير طه عوده كلمة قالت فيها:”إن لبنان، حكومةً وشعبًا، يريد السلام. لكن رغبتنا بالسلام لا تأتي عن ضعف أو جبانة إذ عندما يتعلق الأمر بالبقاء أو التحرير، فقد أثبتنا أننا أمة لا تُقهر وشعب لا ينكسر، بل ينتصر دومًا. وسلامنا هو السلام العادل، وسلام السيادة الحقّة، لذا هو سلام حقيقي ودائم. ورغبتنا بالسلام تنبع من طبيعتنا وحبنا للثقافة ونشداننا المعرفة، وهو يضرم شعلة عبقريتنا نحن اللبنانيين في كافة المجالات والميادين الخلّاقة، في الفكر والفلسفة والثقافة والفنون والعلم، وهي كلّها عطايا نهبها للعالم أجمع مسهمين بذلك بالحضارة البشرية قاطبةً. لذا علينا أن نشن الحرب على الجهل والتطرف والتعصب.

هاني

ثم ألقى الرئيس العالمي، روجيه هاني كلمة أثنى فيها على عمل منسقة مكتب المؤسسة المارونية للإنتشار في الساحل الشرقي الامركي وعلى الجهود التي تقوم بها من أجل الاغتراب ، ونبه من اقتراب مهلة تقديم طلبات استعادة الجنسية اللبنانية بموجب القانون رقم 41 تاريخ 12/11/2016 والتي حددت بعشر سنوات من تاريخه مشيراً الى أن العمل جار مع بعد النواب لتقديم طلب التمديد لعشر سنوات جديدة أو أن لا تكون فترة محدودة في الزمن.

ولفت الى” أن الاحتفال لا يقتصر على الاستمتاع بالاستقلال، بل يعد فرصة لتقديم الشكر للفاعلين والجهات التي ساهمت بشكل كبير في ميادين متعددة. من المهم أن نعترف بالدور الحيوي الذي يلعبه الجيش اللبناني في حماية سيادة الوطن والحفاظ على الاستقرار. وقال :” إن تفانيهم الثابت يستحق كل احترامنا وامتناننا. كما دعا للتضامن مع الشعب اللبناني المتمسك، الذي يستمر في تجسيد روح المثابرة على الرغم من التحديات”.

مجلسا ولاية نيويورك ونيوجيرسي

وتحدث رئيس مجلس ولاية نيويورك الدكتور وسام الحويّك، ورئيسة مجلس ولاية نيوجرسي السيدة ميشلين عطيّة عن المصاعب التي تواجه لبنان واللبنانيين حيث الأزمة الاقتصادية تتفاقم، وطبول الحرب تقرع، والفراغ في السلطات، وبخاصة في سدة الرئاسة الأولى، وعن تفكك المؤسسات وتفاقم الأخطار، داعيًا إلى دعم الجيش اللبناني الذي يجب أن يكون وحده حاملًا للسلاح وحاميًا للوطن.

تكريم

ولقد كانت كلمات في تكريم المكرمات والمكرمين، تحدثت عن عطاءات الجمعية الدرزية في نيويورك، ودور شركة طيران الشرق الأوسط الإيجابي الوطني في دعم المغتربين وشد أواصرهم بالوطن.

وقدم السيدة مي ريحاني كلٌ من السادة: فارس وهبه، والدكتور جوزف جبيلي، والرئيس العالمي الأسبق الأستاذ الياس كسّاب الذي عدد مزايا السيدة ريحاني الثقافية والأدبية والوطنية، وتراثها ونشاطها العالمي، وأثنى على ترشحها لرئاسة الجمهورية كوجهٍ إغترابيٍّ مُنزّهٍ وصاحب برنامج.

كما ألقى المحتفى بهم كلمات بالمناسبة ، والذين تسلموا جوائزهم من الرئيس العالمي ومجلسي نيويورك ونيوجرسي. كذلك تحدثت منسقة مكتب المؤسسة المارونية للإنتشار في الساحل الشرقي الامركي السيدة فاديا سمعان حول تسجيل المغتربين.

من ثمَّ سلم الدكتور فادي الديك باسم الجامعة “جائزة حسن الصبّاح الطلابية” لمستحقيها، وهي جائزة أسستها الجامعة في الولايتين وتمنح سنويّاً لطلاب لبنانيين أبدعوا، في الاغتراب أو في لبنان.

Maronite Foundation Speech

NY-NJ Gala 12-2023 Maronite Foundation speech

Dr. Gebeily Speech

NY-NJ Gala 12-2023 DR GEBEILY SPEECH